آخر الأخبارعاجلكرة عالمية

حارس منتخب تونس يكشف لـ«المصرية» حقيقة اعتزاله الكرة

حارس منتخب تونس يكشف لـ«المصرية» حقيقة اعتزاله الكرة
فاروق بن مصطفى

كشف حارس منتخب تونس، فاروق بن مصطفى، عن آخر تطورات إصابته بالرباط الصليبي؛ والتي ألمت به نهاية الموسم الماضي، ولم يجدد نادي الترجي تعاقده معه بسببها.

وقال بن مصطفى في تصريحات خاصة لـ«المصرية»: إصابتي مستمرة منذ عامين، ولم أمارس كرة القدم من وقتها، ولن أعود للملاعب.

وأضاف بن مصطفى: أن منافسته مع المعز بن شريفية، حارس مرمى المنتخب التونسي والترجي لم تؤثر على مسيرته قائلًا: كلانا لعب أساسيًا و كلانا لعب للمنتخب و نحن في الترجي.

وعن الفارق بين اللعب في الترجي والإفريقي، أكد: أن الترجي أكثر تنظيمًا واحترافية في كثير من الجوانب، وهو ما ظهر خلال السنوات الأخيرة من حيث التتويجات المحلية والإفريقية.

وعن الأقرب لجائزة أفضل حارس بقارة إفريقيا، أكد: أن الدولي المغربي ياسين بونو، حارس مرمى الهلال السعودي، هو الأقرب لتحقيقها وذلك نظرًا لتحقيقه المركز الرابع رفقة المغرب، ببطولة كأس عالم  والتي شهدت مشاركة مميزة له على المستوى الفردي.

وعن الأفضل في إفريقيا على مدار التاريخ أكد حارس منتخب تونس السابق: أن عصام الحضري هو الأفضل في القارة السمراء خاصة وأنه حقق كافة الإنجازات والأرقام المميزة سواء رفقة المنتخب أو النادي الأهلي خلال فترة لعبه له.

وعن اللقطة الأصعب في تاريخه الكروي أكد بن مصطفى: أن لحظة إصابته الأخيرة بالرباط الصليبي هي الأصعب له، أما عن الأفضل فكانت التصدي لركلة جزاء أمام شباب بلوزداد الجزائري.

وعن أصعب مهاجم لا يتمنى مواجهته قال: أن النيجيري مايكل إينرامو مهاجم الفريق التونسي السابق وبيشكتاش التركي، أحد أفضل مهاجمي القارة الإفريقية.

وعن خروج الترجي أمام الوداد بنصف نهائي الدوري الإفريقي قال: خروج عادي و ليس كارثيًا و الوداد تأهل بضربات الحظ، ومعظم لاعبي الترجي الحاليين يشاركون لأول مرة في مسابقة خارجية، فلذلك كان الخروج طبيعيًا للغاية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى