ألعاب آخرى

صبحي ختام النموذج الدولي لمحاكاة قمة المناخ COP28 بالجامعة البريطانية في مصر

كتب _شعبان حمزة

شهد امس الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ختام فعاليات نموذج محاكاة قمة المناخ Cop28 والذي تنظمه الجامعة البريطانية في مصر برئاسة الأستاذ الدكتور محمد لطفي، وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وجامعة زايد بالإمارات، وتحت رعاية الرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي COP27 Presidency، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة الشباب والرياضة، والسفارة البريطانية في مصر، والأستاذ الدكتور محمود محيي الدين رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي، والذي استمر لمدة ثلاث أيام، في الفترة من 9 وحتى 11نوفمبر الجاري، بمشاركة 130 طالبًا من 32 دولة حول العالم، وذلك بحرم الجامعة بمدينة الشروق.

في كلمته وجه الاستاذ الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة الشكر الي الدكتور محمد لطفي رئيس الجامعة البريطانية في مصر، مشيدا بالجامعة البريطانية ودورها الفعال في تنظيم مشروعات مثل “ماراثون من أجل المناخ” ونموذج محاكاة قمة المناخ في دورتين COP27 و COP28. حيث ان هذه المبادرات تساهم في تعزيز الوعي والحوار حول قضية تغير المناخ وتوفير منصات للتعلم والتفاعل.

واضاف الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة أنه علي الرغم من ان الظروف الحالية التى تمر بها مصر دقيقة للغاية وتحمل معها تحديات جسيمة وخاصة على الصعيدين الاقتصادي والسياسي إلا أن الدولة المصرية وقيادتها السياسية تدرك فى ذات الوقت يقينا أن مواجهة التحديات وتحقيق التطلعات والطموحات لا يمكن أن يتم إلا من سواعد الشباب وإرتكازا على أفكارهم واسهاماتهم فى مختلف المجالات.

واكد أن وزارة الشباب والرياضة لم تألو جهدا في دعم وتدشين الأنشطة التوعوية للتصدي لقضية تغير المناخ إدراكا من أنها واحدة من أهم التحديات التي تواجه العالم اليوم، ونحن ملتزمون بالعمل معاً للتصدي لها والمساهمة في الحفاظ على بيئتنا ومستقبلنا.

واشار ان الانجاز الكبير الغير مسبوق في ملف الشباب في ظل الرئاسة المصرية لمؤتمر المناخ COP27 وهو؛ اختيار اول مبعوث للشباب في القمة، إطلاق اول منتدى شبابي يقوده الشباب بالمؤتمر بناء علي برنامج عمل جلاسكو بيوم الشباب والاجيال المستقبلية بالمؤتمر والذي جمع الشباب بصناع السياسات والمفاوضين لأول مره بالاضافة الي تأسيس جناح الأطفال والشباب لأول مرة بالمؤتمر.

واضاف انه ايضا تم تقديم اول مرة إقامة مخفضة للمندوبين الشباب بعدد 300 فرصة للشباب من الدول النامية وكانت ايضا المرة الاولي التي تم فيها مشاركة الاطفال في فعاليات الـ COP الرسمية.

واسترسل انه ​تم ذكر الشباب بعدد 11 مره في خطة شرم الشيخ التنفيذية للمناخ وتم تشكيل وحدة تنفيذية للشباب لقمة المناخ للمرة الاولي من فريق عمل مكون من 30 شاب وفتاة بالإضافة الي تقديم دعم غير مسبوق من الحكومة المصرية لتنفيذ مؤتمر الشباب باتفاقية الأمم المتحدة للمناخ COY17 .

كما اكد وزير الشباب والرياضة علي أهمية مشاركة الشباب في مختلف مسارات التنمية الشاملة وانه يتم الاخذ بعين التقدير والاعتبار صوتهم وارائهم والعمل على تمكين الشباب وتوفير المنصات لهم للتعبير عن أفكارهم ومشاركة آرائهم.

وشدد د. اشرف صبحي ان الوزارة عملت علي مستوي وطني بشمل مكثف للتدريب وتأهيل ورفع الوعي وتعزيز المشاركة الشبابية ومنها: إطلاق مبادرة EGYouth4climate والمتضمنة جولات كرفان المناخ السنوية بالمحافظات المصرية وكذلك الأنشطة والفعاليات في 32 مركز شباب علي مستوي الجمهورية، تنظيم المؤتمر المحلي للشباب المعتمد من دائرة الشباب باتفاقية الأمم المتحدة للمناخ للعام الثان وانا الان بصدد الإعلان عن إطلاق اللجنة الاستشارية الوطنية للشباب والمناخ والتي تهدف الي سماع أصوات الشباب المصري ومساهمة الشباب في وضع السياسات والخطط العامة والمبادرات الوطنية والمشاركة الدولية بالتعاون مع وزارة البيئة ووزارة الخارجية.

واختتم كلمته بان دور الشباب يبقي أكثر تأثير في مواجهة تأثير التغيرات المناخية لذا، تعمل الوزارة على تعزيز الوعي وتوفير المعلومات اللازمة لهم لفهم التحديات التي تنتج عن تغير المناخ وكيفية التأقلم معها والتحرك نحو مستقبل مستدام، لذلك فان هذا العام سوف يشهد حدثاً استثنائياً للشباب وهو أنه للمرة الاولي في تاريخ مصر سوف يشارك 9 مفاوضين شباب تحت سن الـ 25 من خلال وزارة الشباب والرياضة في وفد مفاوضات رسمي مصري تقوده وزارة الخارجية وذلك في مؤتمر COP28 بدولة الامارات.

جاء ذلك بحضور ومشارك الأستاذة الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، والسفير عمرو موسي، وزير الخارجية الأسبق وعضو مجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر، والأستاذ الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم السابق، وممثل الحكومة المصرية في الجامعة الأمريكية، والأستاذ الدكتور عبد العزيز قنصوة رئيس جامعة الإسكندرية، والسيد إليساندرو فراكاسيتي، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والدكتورة سارة الخشن، رئيس قسم التطوير الاستراتيجي بالجامعة ورئيس اللجنة المنظمة لنموذج محاكاة قمة المناخ، والدكتورة عبير شقوير، مساعد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والدكتورة سوزانا المساح أستاذ الاقتصاد بجامعة زايد.

وشهدت فعاليات الختام، إعلان أبرز التوصيات التي توصلوا إليها خلال فعاليات النموذج بهدف الوصول إلى مقترحات وحلول تنموية للتصدي لقضية تغير المناخ، والمقرر عرضها في مؤتمر قمة المناخ الفعلي COP28، في الامارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى